في تصنيف اسلاميات بواسطة

صحة حديث ما أفلح قوم ولوا أمرهم امرأة، تعتبر الاحاديث الوارده عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم المصدر التاني من مصادر الشريعة الاسلامية بعد القرآن الكريم لذلك فان الشريعة الإسلامية جاءت مستندة في مصادرها وأحكامها على مصدرين مهمين هما القرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الشريف (ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه) فكل ما وصلنا من أقوال، وأفعال، وصفات، وتقرير للنبي عليه الصلاة والسلام يندرج تحت مسمى الحديث النبوي الشريف، فهذا الإرث النبوي الثمين الذي وصلنا هو مصدر للتشريع والتوجيه الاسلامي.

حل سؤال صحة حديث ما أفلح قوم ولوا أمرهم امرأة.

لذلك لو چىنا الى معرفة المقصود من حديث (ما افلح قوم ولو امرهم امراة) فهنا الاسلام عمل على توجيه لقدراتها التوجيه الصحيح المناسب ، حفاظا عليها من الهدر والضياع في أمر لا يلائم طبيعة المرأة النفسية والبدنية والشخصية.

  • جواب سؤال صحة حديث ما أفلح قوم ولوا أمرهم امرأة هو: هي حقيقة لا شبهة فيها.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
صحة حديث ما أفلح قوم ولوا أمرهم امرأة

اسئلة متعلقة

1 إجابة
مرحبا بك الى موقع أجوبة حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين والاعظاء الآخرين..
...