في تصنيف اسلاميات بواسطة

هل الحب حرام، جاءت الشريعة الاسلامية موضحه لكل الاحكام الشرعيه التي تحكم حياة البشر، سواء كانت حلال ام حرام ام جائز او مباح او مكروه او محبوب، وقد اجتهد الكثير من العلماء المسلمين والمفتيين في ظل التطور والانفتاح الذي يحدث في عصرنا الحالي، في توضيح الاحكام الشرعية، في العديد من مجالات الحياة، مثل المعاملات بين الناس في البيع والشراء والزواج والطلاق، وفي هذا المقال سنوضح لكم المعلومات بخصوص هل الحب حرام.

هل الحب حرام

يبحث العديد من الاشخاص عبر محركات حول الاجابة على سؤال هل الحب حرام، وهو من العلاقات الاجتماعية التي تربط بين شخصين، فهل هو حرام أو حلال، وتكون الإجابة كما هو موضح فيما يلي:
  •  الحب الشيطاني فهو حب الشهوة التي لا تخضع لضوابط الشرع، كأن تحب الفتاة شاباً لجماله أو قوة جسده أو وسامته أو جنسه أو لونه، وقد يكون كافراً أو فاسقاً والعكس، فهذا هو الحب الذي لا خير فيه وضرره عظيم في الدنيا والآخرة، يعتبر هذا الحب مُحرم.
  •  الميل القلبي والتعلق الذي لا دخل للإنسان فيه ولا إرادة فهذا لا يؤاخذ عليه الإنسان، والحب الذي يؤدي إلى الوقوع في الحرام بين الفتى والفتاة قطعاً هو حب محرم لأنه أدى إلى الحرام.
  • حب المرأة لزوجها والرجل لامرأته حبٌ مأجور صاحبه من الله، أما حب شخص أجنبي لفتاة ليست بزوجة، وحب الفتاة لشاب ليس لها بزوج ولا أب ولا أخ وتحلم به في ليلها وتتمناه في نهارها فهذا أيضاً من الحب الفاسد.
  • الحب بين الشباب والفتيات غالباً ما يؤدي إلى الوقوع في المحرمات.
  • الحب هو الذي يتعارف عليه الشباب والفتيات حتى ولو لم يؤدِ إلى الوقوع في الحرام المحسوس؛ فأقل ما فيه أنه حبٌ لا خير فيه، ويكون حسرة وندامة على صاحبه يوم القيامة.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
  •  الحب الشيطاني فهو حب الشهوة التي لا تخضع لضوابط الشرع، كأن تحب الفتاة شاباً لجماله أو قوة جسده أو وسامته أو جنسه أو لونه، وقد يكون كافراً أو فاسقاً والعكس، فهذا هو الحب الذي لا خير فيه وضرره عظيم في الدنيا والآخرة، يعتبر هذا الحب مُحرم.
  •  الميل القلبي والتعلق الذي لا دخل للإنسان فيه ولا إرادة فهذا لا يؤاخذ عليه الإنسان، والحب الذي يؤدي إلى الوقوع في الحرام بين الفتى والفتاة قطعاً هو حب محرم لأنه أدى إلى الحرام.
  • حب المرأة لزوجها والرجل لامرأته حبٌ مأجور صاحبه من الله، أما حب شخص أجنبي لفتاة ليست بزوجة، وحب الفتاة لشاب ليس لها بزوج ولا أب ولا أخ وتحلم به في ليلها وتتمناه في نهارها فهذا أيضاً من الحب الفاسد.
  • الحب بين الشباب والفتيات غالباً ما يؤدي إلى الوقوع في المحرمات.
  • الحب هو الذي يتعارف عليه الشباب والفتيات حتى ولو لم يؤدِ إلى الوقوع في الحرام المحسوس؛ فأقل ما فيه أنه حبٌ لا خير فيه، ويكون حسرة وندامة على صاحبه يوم القيامة.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
1 إجابة
سُئل أكتوبر 23 في تصنيف معلومات عامة بواسطة Dalia
0 إجابة
0 إجابة
1 إجابة
مرحبا بك الى موقع أجوبة حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين والاعظاء الآخرين..
...